الرئيسية / الشأن العربي والدولي / الغضب بعد الإسقاط!

الغضب بعد الإسقاط!

بعد أيام من سقوط الطائرة الأوكرانية علي أيادي الحرس الثوري اعترفت الحكومة الإيرانية بتلك الجريمة ألتي أدت بقتل 176 راكب. و احتشد الآلاف في أنحاء جغرافية إيران السياسية و نظموا مظاهرات عنيفة طالبوا فيها برحيل المجرم المرشد علي خامئني الارهابي.

في يوم الأربعاء الماضي الموافق لثامن من شهر يناير الجاري اطلق الحرس الثوري صواريخ بإتجاه طائرة ركاب أوكرانية و لقي علي إثر ذلك مصرع 176 راكب. علي مدي ثلاثة ايام ألْهَت القيادة الإيرانية العالم بأكاذيبها إن سقطت الطائرة بسبب خلل فني. و القي الرئيس الإيراني روحاني اللوم علي الولايات المتحدة و ذلك علي خلفيّة التخويف و التهديدات المتعددة الأخيرة بعد مقتل قاسم سليماني الارهابي و لذلك كان الجيش الإيراني في حالة التأهب القصوي.

و أكدت المصادر إن ما زلت المظاهرات في أنحاء المناطق مستمرة و تطالب باسقاط الحرس الثوري المجرم علي رأسها القائد علي خامئني الارهابي.

المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*