الرئيسية / بيانات / بیان سیاسی للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في ذكرى تأسيسها الثلاثون
الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية (جدش)

بیان سیاسی للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في ذكرى تأسيسها الثلاثون

يا ابناء امتنا العربية المجيدة

يا كوادر و انصار الجبهة و جماهيرها الأسود

تمرعلينا هذه الايام الذكرى الثلاثون لتأسيس جبهتكم المقدامة المظفره وهي تتقدم بكل ثبات وقوة نحو تحقيق الاهداف الوطنية والقومية و الانسانية و على رأسها تحرير الارض و الانسان الاحوازيين بقوة و كفاح شعبنا العظيم و ارادة أعضاءها  المخلصين  منذ التأسيس في العشرين من كانون الثاني 1990 .

ونحن نحتفل بهذه الذكرى وشعبنا العربي الاحوازي الثائر يحقق الانجازات العظيمة في مواجهة المحتل الفارسي الغاشم بعد ان خرجت قضيتنا من النفق المظلم الي حقيقة لا يمكن للعدو الايراني ولا العالم أجمع انكارها  بفضل تضحيات شبابها و مناضليها المخلصين و دماء الشهداء و بسالة الاسرى الابطال .

ايها الاحوازيين الاشاوس

ان جبهتكم المقدامة التي حرصت طيلة الثلاثين عاما من الكفاح الوطني بكل اشكاله المشروعة و تواجه العدوالايراني في كل الميادين بقوة الشعب و إمكانياتها الذاتية , كانت و ستبقى تعي جيدا ان الشعب قوتها و ان الكفاح الثورى لتحقيق الاهداف الوطنية العظيمة طريقها و ان الشعوب المؤمنة بقضياها المشروعة ستنتصر وان العدوان و الشر و الارهاب سينهزم شر هزيمة. و هذا ما ترونه و نراه اليوم.

ايها المواطنون الاحوازيون

ان العدو الايراني مهما بلغ من امكانات و قوة قمع و توسع و هيمنه على عواصم عربية مهمة الا انه عجز ان يواجه ارادتكم و عزيمتكم وعزيمة الشعوب المحتلة الرافضة للهيمنة و الاذلال و الاحتلال , وها انتم تشاهدون كيف يفقد العدو الايراني شرعية تواجده و كيانه ليس في الاحوازالمحتلة الرافضة لوجوده منذ  قرن فحسب بل عند الشعوب غير الفارسية و بين ابناء الشعب الفارسي الرافض للظلم و الاضطهاد ايضا، وما نشهده من مظاهرات واحتجاجات مستمرة في كافة ما تعرف بجغرافية ايران السياسية ماهي الا رسالة واضحة لا تقبل الشك ان قرب سقوط النظام الايراني و تفكك دولته بفضل التضحيات و الكفاح المستمر و الصبر و المثابرة و الايمان بالنصر بات قاب قوسين او ادني, وها نحن و قضيتنا المشروعة نتقدم في كل الميادين و الساحات رغم التضحيات الجسام وقلة الناصر والمعين.

ايها الاشقاء العرب

لقد عبثت الدولة الإيرانية بالأمن القومي العربي من خلال استخدام ثروات الاحواز الكبيرة و موقعها الجغرافي و تمكنت من التوسع و الهيمنة على عواصم عربية  و اعتبرتها محافظات ايرانية ولازالت تهدد و تتوسع على حساب شعبنا و اقطارنا العربية  دون رادع او خوف و دون أن يجد امامه  اي مشروع عربي حقيقي يحمى هذه الامة و حدودها القومية و أمنها  و وحدة شعوبها و مجتمعاتها التي اصبحت مباحة لكل الدول الاجنبية و مشاريعها العدوانية من العراق حتى شمال افريقيا بسبب سياساتها العدوانية التي احتلت بغداد مرورا بدمشق و صنعا و بيروت و مزقت الشعب  الفلسطيني و اضاعت قضيته العادلة.

ايها الاشقاء اننا ندعوكم لأخذ موقفا عربيا مشرف داعما لكفاح الشعب العربي الاحوازي و تطلعاته و مطالبه المشروعة كمشروع استراتيجي لتحرير الاحواز و خنق السياسات الايرنية التوسعية الحالية و المستقبلية و دفنها في الأحواز و الى الابد، و اذا لا تتبنوا القضية الاحوازية فسوف تستمر  الدولة الايرانية الحالية و القادمة بعد اسقاط النظام بتهديدها الدائم للامن و السلم في الدول العربية و المنطقة وهذا ما اثبتت له التجارب التاريخية  خلال القرون الماضية.

ايها الجبهاويون الاشاوس

 ايها الرفاق المناضلون

نحن نحتفل بالذكرى الثلاثون لتاسيس جبهتنا المقدامة نرفع هاماتنا عالية و نعتز بتاريخنا النضالي الناصع في العمل و الكفاح الثوري و التضحيات الجسام التي قدمه الجبهاويين في سبيل تحرير الوطن و الانسان  و نحتفل بالذكري الثلاثين ونحن على أعتاب موتمرنا الثامن و الذي يعد من انجازات جبهتنا المقدامة في العمل الجماعي و دراسة اخر المستجدات الوطنية و الاقلمية و الدولية و التعامل معها بموضوعية , و نحتفل فى الذكرى الثلاثون لتأسيس جبهتنا المقدامة و نحن نبايع شعبنا و نجدد العهد و القسم مع الشهداء و ان نكون جنودا اوفياء لهم و لقضيتنا العادلة و نصعد من كفاحنا في كل ميادين المواجهة مع العدو، ونحتفل بالذكرى الثلاثون و العدو الايراني يتهشم احتلاله و تندثر احلامه في تكريس الاحتلال على صخرة مقاومة و صلابة الاحوازيون الثائرين والمؤمنين المخلصين بان الاحواز عربية و ستبقى كذلك و ان جأء العدو الايراني بكل ما يملك من ارهاب و ادوات القتل و التعذيب. 

 نحتفل بالذكرى الثلاثين والعدو الايراني يتأزم في الداخل والاقليم والعالم و بات على حافة الانهيار , نحتفل بالذكرى الثلاثون و نحن الاقوى و اكثر ثباتا وايمانا وان النصر قادم و ان الحق منتصر وان العدو و الاحتلاله مهزوما مندحرا راحل , نحتفل بالذكرى الثلاثون و نحن نثق بشعبنا انه لمنتصر و ستعود دولة الاحواز حرة عربية مستقلة.

المجد للشهداء و الحرية للاسرى

 عاشت الاحواز حرة عربية

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية

20/1/2020

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*