الرئيسية / المجلس الوطني لقوة الثورة الاحوازية / بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة اقتراب عيد الفطر المبارك

بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية بمناسبة اقتراب عيد الفطر المبارك

عيدكم مبارك وكل عام و انتم
اقرب للنصر و التحرير

ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم
تقبل الله صيامكم و طاعاتكم و كل عام و انتم بالف خير

يا ابناء الاحواز الميامين
نقترب هذه الايام من عيد الفطر المبارك و هو احد اهم الاعياد الاسلامية التي تحتفل به كل الامم المسلمة و الحكومات في الدول الاسلامية بطرقها و وسائلها المختلفة تعبيرا عن تعظيمها لشهر رمضان المبارك الذي يقترب به الانسان لربه شاكرا لرحمته و طالبا العفو و الغفران, هذا الشهر الذي انزل فيه القران ليكون رحمة للعالمين .

ايها الاحوازيون النشامى
لقد واجهنا طيلة الاعوام الماضية سياسات الاحتلال الايراني الرامية لطمس هوية الاحواز العربية عبر استثمارنا لكل المناسبات الوطنية و الدينية و خاصة عيدي الفطر و الاضحى المباركين لنعبر عن هويتنا العربية و الاسلامية في مواجهة سياسات التفريس الايرانية الممنهجة حتى اصبحا هذين العيدين المباركين مناسبتين وطنيتين بأمتياز , يخاف العدو الايراني قدومهما لما تحمل للاحوازيين من معاني وطنية يبرز بها المواطنون الاحوازيون كل معاني تمسكهم بالعروبة و الاسلام هوية و بالاحواز خصوصية تختلف تماما عن ما يجري في الدولة الايرانية لهذه المناسبات الاسلامية العظيمة و ما المسيرات العظيمة المعبرة عن عروبة الاحواز في ايام عيدي الفطر و الاضحى التي تزهي بها كل مدن الاحواز، الا رسائل احوازية مفادها الاول , ان الاحواز عربي الهوية و الهوى , و ان سياسات العدو الايراني مهما بلغت من عنصرية و ارهاب لن تتمكن من ثني الاحوازيين و تمسكهم بهويتهم العربية .

ايها المواطنون الاحوازيون
ان عيد الفطر هذا العام يصادف انتشار الوباء القاتل في عموم العالم , حيث تعطلت دور العبادة لكل الديانات و منها بيت الله الكعبة المشرفة و عطل اقتصاد دولا و مشاريع اقتصادية و امنية و عسكرية و برامج مهمة في كل انحاء العالم , لما لهذه الفيروس من خطرا على ارواح البشر و حرصا على ارواح المواطنين و سلامتهم , و في ايران الارهابية استغلت الدولة الفارسية هذا الفايروس لقتل البشر في جغرافية ايران السياسية و خارجها , بعد ان تسترت عليه لفترة طويلة و قامت بنشره في الاحواز دون اي رحمة أو شفقة على الأبرياء من المواطنين الاحوازيين , هو يتكاثر بشكل كبير جدا و تسقط الضحايا بين ابناء شعبنا يومياً.

ايها الاحوازيون،
ان متابعتنا الميدانية و الدقيقية ومسئوليتنا تجاه ابناء شعبنا الاشاوس تدفعنا ان نختار بين مظاهرة العيد الوطنية التي نتحدى بها العدو الايراني و نجدد بها العهد و القسم للشهداء و الاسرى و لثورتنا المجيدة و بين الحفاظ على ارواح المواطنين الاحوازيين العزيزة و الغالية علينا جميعا، و عليه ان ابناوكم في المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية , اتخذوا قرارهم الصعب في هذا الشأن ليدعوا ابناء شعبنا الالتزام بكل ما يضمن سلامتهم و الابتعاد عن التجمعات و المسيرات الجماعية , حرصا على ارواح كل مواطن و مواطنة احوازية , و العمل على ابداع المعايدات الوطنية الفردية و الجماعية عبر التواصل الاجتماعي و نشر الأعلام الوطنية و زيارة خصوصا مع عوائل الأسرى و الشهداء والتبرع و المساعدة للمحتاجين منهم و التبرع لهم و رفع صورهم بالميادين و الشوارع العامة , كما يمكن بث الاناشيد و الاهازيج الوطنية عبر مكبرات السيارات و المحلات للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية و الدينية .

ايها الشباب الاحوازي الواعي
ان ما يبحث عنه العدو الايراني هو انتشار الوباء القاتل في كل بيت احوازي , و قتل اكبر عددا من المواطنين الاحوازيين بحجة عدم مراعاة الاحوازيين للحجر المنزلي وتجمعاتهم في ايام عيد الفطر المبارك, فلا تعطوا العدو الايراني الحجة لقتل من تحبون و انتم تدركون ان العدو الايراني يبحث عن قتلنا دون اي رحمة كما يقتل أبنائنا الأبرياء و يغتال المناضلين في السجون و في شوارع المدن . وما هذه الظروف الا مؤقتة و هي زائلة لا محالة و لكن ما نفقد من ارواح لا تتعوض باي ثمن .

ايها المواطنون
نجدد لكم التهاني فردا فردا و اننا معكم في اعيادا قادمة و اهمها عيد النصر المبين و عيد التحرير و كل عام و عيدكم مبارك و انتم بالف خير.

المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية
٢٢/٠٥/٢٠٢٠

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*