الرئيسية / الشأن الأحوازي / المزيد من الإقالات الجماعية بحق عمال شركة قصب السكر!

المزيد من الإقالات الجماعية بحق عمال شركة قصب السكر!

م تكتفي سلطات الاحتلال الإيراني بالتسريح الجماعي الذي نُفَذ بحق اكثر من 2000 عامل في الآونة الأخيرة في شركة قصب السكر الواقعة في مدينة سبع أتلال الأحوازية تحت ذريعة “أزمة الوباء العالمية”. عقب ذلك مباشرة تحديداً في يوم الأربعاء الموافق لعشرون من شهر مايو/أيار تم فسخ عقد العمل بحق 60 عامل آخر. 

و وفقًا لمصادر المنظمة الوطنية للدفاع عن كادحين الأحواز (شغل) ان ترقبًا لهذه الحالة المأساوية بالمزيد من الإقالات الجماعية ليس فقط في مدينة سبع أتلال، بل ايضا في انحاء الأحواز المحتلّة و هكذا تتوقع المنظمة بارتفاع الوضع التعسفي بالإرادة الأثمة من قبل الحكومة. 

و توجه هؤلاء العمال الي “النقابة الإيرانية بناءً علي قانون نقابات العمال”: إن التسريح الجماعي الذي صُدَّر من المدراء التنفيذيين بالتوكيل من النظام الإجرامي ليس أكثر من إجراء عنيف بقصد استبدال العمال الأحوازيين بالمستوطنين الذين يأتون من المحافظات الأخرى في جغرافية السياسية الإيرانية. و تجمع العمال في الشركة احتجاجاً علي نهب وظائفهم. و باد للعيان ان هذا السبب الوحيد لممارسة المدراء بحقهم بعد حصولهم علي 25 مليار ألتي كانت لغرض زيادة الرواتب و إنشاء أماكن جديدة للعمل. يذكر إن بإمكانية شركة قصب السكر توفير العديد من فرص العمل للمئات و ربما للآلاف، و لكن المشار إليهما فيما بعد فسخ العقود عمل و توظيف المستوطنين. 

و أكدت المصادر إن سلطات الإيرانية تعتبر عمال الاحوازيين فاقدين المؤهلات و تنفذ التسريحات الجماعية بحجة انعدام التأهل رغم كفاءاتهم و اختصاصاتهم في العمل. بل متعمدًا تأدي تلك الاجراءات إلي تجويع الشعب و تغيير الديموغرافية.

المنظمة الوطنیة للدفاع عن کادحین الأحواز(شغل)

http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*