الرئيسية / الشأن الأحوازي / النظام الإيراني يعترف بقتل 225 متظاهرا فقط

النظام الإيراني يعترف بقتل 225 متظاهرا فقط

أشار وزير الداخلية الإحتلال الإيرانية إلى أن ما قد يصل إلى 225 شخصا قتلوا خلال التظاهرات غير المسبوقة التي انطلقت في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في أنحاء(جغرافية)إيران(السياسية) احتجاجات على ارتفاع أسعار المحروقات، وفق ما أفادت وكالة إيسنا للأنباء.

لم تعلن سلطات الإحتلال الإيرانية حصيلة رسمية للضحايا، ولم تعترف سوى بوفاة عدد قليل من الناس أغلبهم في صفوف قواتها الأمنية، واعتبرت السلطات أن الأعداد التي صدرت عن “مجموعات المعايدة” تمثل “أكاذيب مطلقة”.

من جهتها، أكدت منظمة العفو الدولية أن لها أدلة حول وفاة 304 اشخاص، بينهم 10 نساء و23 طفلا، نتيجة حملة القمع “القاسية” للتظاهرات فيما كشفت وكالة رويترز في تقرير اعتمتدت خلاله على مصادر من وزارة الداخلية النظام الإيراني أن عدد ضحايا الاحتجاجات يصل إلى 1500 شخص.

وتحدثت السلطات الإحتلال حينها عن “مؤامرة” حيكت من الخارج، ووجهت أصابع الاتهام إلى أطراف خارجية كما جرت عادة النظام الإيراني الغاشم الذي غالبا ما يوجه اتهامات للولايات المتحدة وإسرائيل.

علي حرداني بور الاحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
http://WWW.ADPF.ORG
http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*