الرئيسية / الشأن الأحوازي / بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الثالث عشر من يونيو الذكرى السنوية ليوم الشهيد الاحوازي

بيان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية بمناسبة الثالث عشر من يونيو الذكرى السنوية ليوم الشهيد الاحوازي

ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم
ايها الاشقاء العرب
ايها الاحرار في العالم
في مثل هذ اليوم الثالث عشر من يونيو يحيي ابناء شعبنا العربي الاحوازي ذكرى يوم الاكرم منا جميعا , يوم الخالدين الابرار الذين ضحوا بانفسهم و ارواحهم الطاهرة لطرد الاحتلال الايراني الغاشم و تحرير الاحواز و حرية الانسان الاحوازي.
يحتفل شعبنا العظيم بيوم الخالدين ليبعث برسائل موجهة لاطرافا عديدة اولها لشهداء شعبنا الاماجد , ان طريقهم حي و اننا على نهجهم لسائرون , و لن نتراجع و لن نستسلم حتى تتحقق اهدافهم النبيلة و الانسانية العظيمة و اولها تحرير الاحواز و الانسان الاحوازي , كما ان شعبنا يبعث برسالة للعدو الايراني مفادها ان الاعدامات و الاغتيالات و القمع و الجرائم الارهابية لن توقف كفاحنا و لن تضعف عزيمتنا بل تزيدنا قوة و ارادة و صلابة و ثبات لا يلين في مواجهة المحتل الاجنبي , و ان دماء الشهداء تسقي هذه الارض بروح الحرية و الكرامة و تخضر المناضلين و الثوار المومنين و المخلصين.
يا جماهير شعبنا العربي الاحوازي المقاوم
ان الاحواز لا يتحرر بالامنيات و الانتظار و التعويل على الاخرين , بل بنزود الاحوازيين الاشاوس وبالتضحية و الاقدام و التفاني و الايمان الراسخ بالنصر على العدو الايراني الغاشم الذي اسس دولة على الاحتلال و القتل و انتهاك الحقوق الانسانية و الاعراف و القوانين الدولية. وما يقدمه شبابنا الاحوازي الباسل من تضحيات جسام في سبيل تحرير الاحواز منذ اليوم الاول للاحتلال حتى يومنا هذا ما هو الا دليلا قاطعا على ايمان الاحوازيين بقضيتهم و عدالة كفاحهم الوطني الانساني المشروع.
ايها الاخوات و الاخوة
ان جبهتكم الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تعاهدكم بهذا اليوم العظيم ان تسير على نهج الشهداء و الاسرى و لن تبخل بالغالي و النفس حتى تحقيق اهداف الشهداء و اولها تحرير الارض و الانسان الاحوازي من الاحتلال الايراني الغاشم. كما انها مناسبة و طنية لتكرر الجبهة تاكيدها على ضرورة الوحدة الوطنية و وضع حدا لكل الخلافات الاحوازية الاحوازية التي تصب في خانة العدو الايراني و تمزق صفوفنا و تضعفنا في هذا الظروف الدقيق و الحساس الذي نحن بامس الحاجة فيه للوحدة و رص الصفوف .
اننا منتصرون و يخسى العدو الايراني الغاشم
و كفاحا حتى النصر و التحرير
المجد للشهداء و الحرية للاسرى
الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية
الثالث عشر من يونيو 2020

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*