الرئيسية / الشأن الأحوازي / رسالة مفتوحة إلى وجهاء الأحواز وأجوادها وعشائرها وإلى شباب الوطن عموما

رسالة مفتوحة إلى وجهاء الأحواز وأجوادها وعشائرها وإلى شباب الوطن عموما

بسم الله الرحمن الرحيم

‎رسالة مفتوحة إلى وجهاء الأحواز وأجوادها وعشائرها وإلى شباب الوطن عموما

‎أحبتنا الكرام وجوه الخير الأجواد في عموم الأحواز وخصوصا في منطقة الخفاجية الباسلة ،

‎ما حدث قبل أيام من تشنجات مؤسفة وذلك بسبب قتل أحد المواطنين الأحوازيين من قاطني مسير البسيتين وما تبع ذلك من توسيع للإختلاف بين الأخوة قبيلتين احوازيتان بعد تلك العشرة الطيبة التي ناهزت قرون على ارض الوطن ،هذا أمر كان وما يزال ممكن معالجته دون كل هذه التشنجات خصوصا وإن موضوع القتل لا يرتبط بما حدث في بداية الصدام اللفضي بين الطرفين، لكن الأمور ساءت بعد أن أفشل بعض الشباب المتشنج من الطرفين مساعي بعض وجوه الهواشم الكرام وأكارم قبيلة العبيات الأماجد من حل تلك الخلافات.

‎الأن، مع توسيع الإختلاف الذي لعب فيه الشباب المتهور وغير الفاهمين بالشؤون العشائر والقبائل، خصوصا على التواصل الإجتماعي حسب ما نشاهده جميعا، أصبح مطلوب من وجهاء قبائلنا المحترمين في منطقة الخفاجية التدخل فورا لرفع الإشكاليات وحلها باسرع وقت خدمةً لقضيتنا ومطلوب من شباب الوطن ومنطقة الخفاجية خصوصا أن يتوقفوا عن تأجيج الصراع غير الضروري على التواصل الإجتماعي وينصت الجميع لصوت العقل والتعقل بعد أن اصبح الحل بين الطرفين لا يحتاج أكثر من إجتماع أخوي بينهم بإحترام كل منهما للآخر ويبقى على الهواشم الكرام أن يعالجوا مشكلتهم في أوساط العائلة الواحدة وبالتأكيد أخوتهم العبيات سيمدون لهم يد العون لنسيان ما أحدثه ذلك الشاب من جريمة.

‎أجوادنا أخيار من قبيلة العبيات الكرام، نذكركم بالشيخ سيلان رحمه الله كان احد الوجهاء ويرجع له عند النزاعات الكبيرة وهو الذي يفرض (فريضة) بين المتخاصمين ويتم قبول ما اقضى به، واليوم عليكم ان لا تتركون الأمور تسير وتنزلق باتجاهات غير مرضية سيكون شعبنا العربي الأحوازي هو الخاسر الأكبر من تلك الاختلافات التي تكلفنا ارواح مواطنينا الافاضل، ونحن ابنائكم في المهجر ندعوكم الى حل الخلاف وتفادي الخسائر في الارواح والممتلكات ونحن على يقين انكم قادرين على حل اكبر الخلافات البينية التي تفرح اعدائنا ومحتلي ارضنا في الدرجة الأولى .

‎أما دعوتنا لشبابنا الأماجد المنتمين للطرفين، أنتم تعرفون أن هناك جهات متربصة بنا كشعب عربي احوازي وهذه الجهات تتصيد في الماء العكر وتغذي مثل هذه النزاعات بين قبائلنا وعشائرنا الكرام، فاليوم واجبكم ان تمنعوا أي مغرض يريد ان يستغل هذا الخلاف وينشر الضغينة على التواصل الإجتماعي بين أهلكم وعليكم أن تحافظوا على وحدة شعبكم وتقوية اللحمة الوطنية وردع الفتن التي يشعلها العدو الايراني بين الفينة والاخرى بين قبائلنا بهدف تضعيف اللحمة الوطنية فيما بينكم، ونطالب الوجهاء والشباب الواعي ان يتحركوا باسرع وقت ممكن لوضع حد للخلاف الحاصل ولا ينسوا وصية الشهداء والاسرى في الوحدة و مواجهة الاحتلال الايرانيى الذي يقتل كل ابناء الاحواز وهناك الكثيرون المحكومون بالإعدام بسبب دفاعهم عن الوطن و غوافل من الأسرى في زنزانات الاحتلال االفارسي يعذبون يوميا و على كه يكون واجبنا جميعا فرض المصالحة الوطنية على المتخاصمين خدمةً لوطننا وشعبنا المضطهد.

‎ونختم رسالتنا هذه بقول الله سبحانه وتعالى، … وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (46)
‎صدق الله العظيم

‎المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*