الرئيسية / الأراء / السياسة العنصرية للمحتل الإيراني على ارض الاحواز المحتلة بقلم سيد نبي الاحوازي

السياسة العنصرية للمحتل الإيراني على ارض الاحواز المحتلة بقلم سيد نبي الاحوازي

احتجاجات البطالة و نقل المياه لا تنتهي في الاحواز المحتلة ، لا سيما مع نقص المياه الذي يزداد حدة في المنطقة العربية المحتلة الأحواز وسلب حقوق الكادح الاحوازي بغية التغيير الديموغرافي الطوعي.

 يتهم سكان الأحواز طهران بأجراء تغييرات ديمغرافية منظمة في منطقتهم من خلال تقليص العرب في المنطقة .

 كما يتهم سكان البلد طهران بسرقة المياه و جفاف انهر الاحواز، مما يفاقم أوضاع البيئية للمنطقة ويؤثر على صحة سكانها . 

اندلعت المظاهرات لعدة أيام في الأحواز المحتلة ، حتى يوم السبت الماضي ، عندما اغلق المتظاهرون طريقا رئيسيا بين الأحواز العاصمة ومدينة معشور .

ومن ناحية أخرى ، وثقت مواقع التواصل الاجتماعي الاحتجاجات التي اندلعت في المناطق المحتلة الغنية بالنفط والمياه ، ومع ذلك ، فان سكان البلد محرومون من هذه الثروة .

 الاحتلال والقمع، اطلقت القوات ‏التابعة للاحتلال الإيراني الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي و الحي لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا احتجاجا على نقص المياه . 

وتعمل السلطات الاحتلال على القضاء على الخصوصية الثقافية لسكان الأحواز المحتلة من خلال استبدال سكانها العرب بالفرس المستوطنين.

كما يمنعون سكان المنطقة من استخدام اللغة العربية ويحظرون الزي العربي التقليدي في المنطقة وتسببت القيود التي فرضها الاحتلال الايراني على الشعب العربي الاحوازي في ارتفاع الفقر والأمية بشكل كبير لاسيما انتشار البطالة بين سكان الاحواز . 

كما تأخذ دولة الاحتلال المياه من الأنهار الموجودة في الاحواز وتنقلها الى مناطق و مدن فارسية.

وفي سياق متصل هذا يتسبب في تدمير الأراضي الزراعية في الأحواز وتصحر الأرض والانهر والاهوار في خطة وسياسة خبيثة من قبل المحتل لتهجير سكان تلك المناطق. 

التلوث المرتفع‏ ‏له هو اثر سلبي على صحة سكان منطقة الأحواز المحتلة حيث هنالك نسبة كبير في الاحواز المحتلة يعانون من امراض تتعلق بالبيئة والتلوث الذي سببه نظام المحتل الغاشم.

سيد نبي الاحوازي

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*