الرئيسية / الشأن الأحوازي / الناطق باسم المجلس الوطني: زيارة مسؤولي الاحتلال للأحواز تهدف لتضليل الرأي العام

الناطق باسم المجلس الوطني: زيارة مسؤولي الاحتلال للأحواز تهدف لتضليل الرأي العام

الناطق باسم المجلس الوطني: زيارة مسؤولي الاحتلال للأحواز تهدف لتضليل الرأي العام

تواصلت بالأيام الماضية ردود افعال أحوازية منددة بزيارة رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف الاستفزازية لمدن و مناطق من الأحواز المحتلة، حيث دان المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية الزيارة بشدة، وشدد المجلس الأحوازي على ضرورة التصدي لزيارات هؤلاء المسؤولين الإيرانيين من قبل ابناء شعبنا و الوقوف امام كل المؤامرات الإيرانية التي تستخدم لتضليل الرأي العام بالأحواز لصالح مشاريع النظام الاحتلالي الإيراني في الأحواز.

وأعرب رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية السيد حاتم صدام، عن استيائه واستنكاره الشديد لزيارة محمد باقر قاليباف للأحواز المحتلة و مناطق مختلفة بها، ووصفها بأنها تصب لمصلحة النظام الايراني في محاولات عديدة لتضليل الرأي العام المحلي و كسب شعبية للنظام الايراني بغية الإقبال و المشاركة في الانتخابات الرئاسية الايرانية في العام القادم.

كما عبرت الهيئة الرئاسية في المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية عن ضرورة الوحدة الوطنية و استخدام كل الاساليب المتاحة في سبيل تعرية و فضح سياسات هذا النظام المجرم في كل مكان و زمان من منطلق الالتزام بالمبادئ الوطنية و التحرك نحو آفاق جديدة تفتح للحركة الوطنية الاحوازية أبواب العمل الجاد و المثمر لجعل القضية الاحوازية مورد اهتمام المجتمع الدولي الدولي و الهيئات الحقوقية و تطوير هذا الملف المهم نحو المزيد من المكاسب السياسية على المستوى الميداني و الدولي.

يُذكر أن زيارة قاليباف رئيس البرلمان الايراني جائت بعد زيارات عدد من المسؤولين الأمنيين و وزارات مختلفة بالاضافة الى عددا من نواب البرلمان الإيراني الذين أجروا أولى زياراتهم التفقدية في دورة البرلمان الجديدة لمدن الأحواز، للوقوف على الأزمات التي يعاني منها الأهالي، وذلك في ظل تصاعد أصوات السكان المنددين بالحرمان في توزيع الموازنة المخصصة للخدمات، كما أن الاحوازيين يعانون من تردي الأوضاع المعيشية والظروف الاقتصادية الصعبة، فضلا عن معاناتهم من التمييز والعنصرية، و حرمانهم من أبسط حقوقهم القومية كالتعليم بلغة الأم و هي العربية و منع استخدام الرموز العربية في المظهر كإرتداء الملابس العربية و طمس هوية الوجود العربي بكل مظاهر التعبير و وجود تحديات ومشكلات معيشية عديدة، من بينها الوظائف وتوفير مياه الشرب، وأزمة الصرف الصحي، وتهالك البنية الخدمية للمدن و القرى الأحوازية.

طارق جاسم
الناطق الرسمي للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية.

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*