الرئيسية / الشأن العربي والدولي / النظام الايراني يستغل عناصره للالتفاف على العقوبات الأمريكية

النظام الايراني يستغل عناصره للالتفاف على العقوبات الأمريكية

أعلنت وزارة العدل الأميركية في بيان مساء أمس أن سجاد شهيديان، المدير الإيراني لشركة (payment24 ) حُكم عليه بالسجن لمدة 23 شهرًا للالتفاف على العقوبات ضد نظام الإيراني.

وبحسب الموقع الإلكتروني للوزارة، فقد أعلن مساعد المدعي العام الأميركي، جون ديمرز، خبر إدانة “شهيديان” يوم الخميس.

ويأتي ذلك بعد ما أمضت الإدارة الأميركية في ملاحقة أي طرف يحاول الالتفاف على العقوبات التي فرضتها على نظام إلمحتل الإيراني، ممارسة سياسة الضغط الأقصى على السلطات في طهران.

إلى ذلك، كشف بيان “ديمرز” كيف تحايل شهيديان على العقوبات عبر الكذب على المورّدين الأميركيين، وتحويل الأموال بشكل غير قانوني من(جغرافية)إيران(السياسية)، واستخدام جوازات سفر وبطاقات هوية مزورة.

ووفقًا لوزارة العدل الأميركية، فقد اعتاد شهيديان تقديم جوازات سفر مزورة ووثائق إقامة أخرى لشركات أميركية مثل “PayPal” للمعاملات المالية للتظاهر بأن زبائنه يعيشون خارج(جغرافية) إيران.

كما كشفت الوثائق المقدمة إلى المحكمة، أن لدى شركة الشاب الملقب بـ”صراف إيران” 40 موظفًا ومكاتب في(بلاد الفارسية) طهران وشيراز وأصفهان.

إلى ذلك، ذكر المدّعون العامون في هذه القضية، أن العمل الأوّلي لـ (payment24) كان إجراء معاملات مالية مع الشركات الموجودة في الولايات المتحدة، من أجل شراء وتصدير غير قانوني لبرامج الكمبيوتر من الشركات الأميركية.

وكان شهيديان أقر أنه فتح حساب PayPal من قبل شركة (payment24) لمئات الأشخاص الذين يعيشون في إيران، من أجل إرسال ملايين الدولارات إلى الاقتصاد نظام الإيراني.

يذكر أنه تم القبض على شهيديان البالغ من العمر 33 عامًا، فى نوفمبر 2018 ف بريطانيا بتهمة إجراء معاملات مالية مع نظام الإيراني إلمحتل، وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة في مايو من هذا العام.

وفي يونيو أقر بالتحايل على العقوبات الأميركية ضد نظام الإيراني أمام محكمة في مينيابوليس.

من جهته، أكد مايكل بول، العميل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالية في مينيابوليس، أن “إدانة شهيديان تبعث برسالة واضحة إلى أولئك الذين ينتهكون عمدًا العقوبات الأميركية ضد إيران”. وأضاف: يحاول مكتب التحقيقات الفيدرالية وشركاؤه في جميع أنحاء العالم التعرف على الأشخاص الذين يرتكبون مثل هذه الأعمال الإجرامية دون أخذ أمن الولايات المتحدة بعين الاعتبار”.

علي حرداني بور الأحوازي
المركز الاعلامي للثورة الاحوازية
http://WWW.ADPF.ORG
http://t.me/adpf25

عن Khaldoon Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*