الشأن الأحوازي

السلطات الايرانية تعتقل مواطنة احوازية بسبب مطالبتها الافراج عن ابنها

اعتقلت أجهزة الأمن التابعة لسلطات الاحتلال الايراني بتاريخ الثاني والعشرين من يونيو- تموز ٢٠١٨ المواطنة الاحوازية جميلة يونس المرمضي ذات الثامنة والخمسون عاما وهي والدة الشهيد حاتم المرمضي الذي اغتيل على يد الاستخبارات الإيرانية و والدة الأسير الأحوازي عبدالله المرمضي الذي اعتقل على يد الاستخبارات الايرانية بتاريخ السابع عشر من يونيو ٢٠١٨ بتهمة مناهضة الاحتلال الفارسي. هذا واكدت مصادر المركز الاعلامي للثورة الاحوازية من مدينة الخفاجية غرب الأحواز العاصمة أن السيدة جميلة ام عبدالله اعتقلت أثناء  ذهابها الى مقر استخبارات العدو الواقع في مدينة الخفاجية و مناشدتها السلطات الأمينة عن مصير ابنها الذي اعتقل و نقل ولَم يذكر عنه اَي خبر منذ اعتقاله.

وكانت السلطات الايرانية اعتقلت عددا من المواطنين الاحوازيين بتاريخ السابع عشر من الشهر الجاري وجهت لهم اتهامات كاذبة بغية زرع الرعب و الخوف بين المواطنين الاحوازيين خاصة النشطاء السياسيين بعد أن تأزمت الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية في إيران وهي تعاني من مشاكل وأزمات داخلية وإقليمية ودولية متعددة.

ومن هنا يناشد المركز الاعلامي للثورة الاحوازية ابناء الاحواز عموما وأبناء الخفاجية و المدن و القرى المجاورة لها بشكل خاص أن ينتفضوا و يعلنوا عن تضامنهم مع هذه العائلة المناضلة و الدفاع عن المعتقلين الأحوازيين وعوائلهم الباسلة ، كما ندعو ابناء الاحواز النشامى والمؤسسات الانسانية الدولية كافة الى حماية المعتقلين الأحوازيين و عوائلهم من بطش سلطات الاحتلال الفارسي.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button