العد التنازلي للوجود الإيراني في سوريا بقلم:عباس الكعبي

كتبه : ADMIN 3

نشرت فى : 3714 مقالات

استقبل مطار دمشق الدولي طائرتين عسكريتين إيرانيتين لنقل أولى الدفعات من «الرعايا الإيرانيين» في سوريا إلى طهران، ويأتي في مقدمتهم عناصر «الحرس الثوري» و«فيلق القدس» و«رجال أمن» و«قناصة» أرسلتهم إيران لإعانة «بشار» على إبادة الشعب السوري منذ اندلاع الثورة. وأشارت المصادر إلى أن العميد «عبدالرضا شهلايي» والعميد «حسن مرتضوي» من أبرز قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري، كانا ضمن الدفعة الأولى في صفوف العائدين أو الفارّين إلى طهران.
 ورافق الإقدام الإيراني هذا، إقدام مماثل من قبل الحكومة العراقيّة المتهمة بالعمالة لإيران بتوجيه الدعوة «لرعاياها» ومطالبتهم بالعودة إلى العراق بسبب سوء الأوضاع الأمنية في سوريا. ورغم تأكيدات وزير الخارجية الإيراني «علي أكبر صالحي» على «عدم وجود مشاكل في سوريا» وأن «الأوضاع فيها عادية» وقوله «لا داعي للقلق حيال رعايانا في سوريا»، إلا أن جريدة «عصر إيران» لا تخفي قلقها الشديد إزاء استمرار بقاء «رعايا إيران» في سوريا، وطالبت بعودتهم.
 وتزامناً مع إجلاء «الرعايا الإيرانيين» و«العراقيين» التابعين لحكومة «المالكي» من سوريا، قرّرت الدولة المصرية منع دخول الإيرانيين والعراقيين لأراضيها. وادّعى البعض بعدم ضرورة إقحام الشعوب في اللعبة السياسية، وكأنه لا يعلم أن «الرعايا الإيرانيين» في سوريا إضافة إلى الآلاف من عناصر الميليشيات العراقية من «فيلق بدر» وبأوامر «قاسم سليماني» قائد «فيلق القدس» تحرّكت لنصرة «بشار» لارتكاب المزيد من الجرائم. وما هو قرار حكومتي «إيران» و«المالكي» بجلاء «رعاياها» من سوريا، إلا نذير ببدء العد التنازلي للوجود الإيراني في سوريا، وهنا نتذكر شعار رفعه مئات المتظاهرين السوريّين والأحوازيّين معاً في اليونان مفاده: «سنبتر الأيادي الإيرانية في سوريا والخليج العربي».

مخططات وجرائم اخري من النظام الايراني لتغيير النسيج…

وفقاً للمصادر الموجودة تخطط مافيا شركة قصب السكر والحكومة المركزية الايرانية لجرائم اخرى بحق الشعب الاحوازي حيث تسعى…

أقرا المزيد

عن جد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! من انا!؟

و كتب رضا خان فيما بعد في مذكراته ( سفرنامه خوزستان) مايلي: لسنوات عديدة، لم تتمكن الحكومة المركزية من…

أقرا المزيد

مقتدى الصدر في السعودية والإمارات .. زيارة قلبت…

  حملت الزيارة التي قام بها الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات…

أقرا المزيد

الكيان الفارسي المحتل وسلب حقوق المرأة الأحوازية بقلم:…

  لا يختلف في الاحواز وضع المرأة عن وضع الرجل، المجتمع بكل أفراده ومن كل الجوانب واقع تحت…

أقرا المزيد