هل حانت لحظة تبوء القضية العربية الاحوازية موقعها الرسمي في جامعة الدول العربية ؟

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 8725 مقالات

موقع عربستان الاحوازي – عادل صدام السويدي

موقع القضية الوطنية الاحوازية في إطار كل الوضع العربي كانت مشوبة بالتجاهل المتعمّد، لأسباب عديدة من بينها الخشية من التصرف الإيراني غير المنضبط بأية لوائح قانونية وسياسية ودبلوماسية وأخلاقية عالمية.

ورغم أن هذه (الفرية) ليست حقيقية اذا إعتبرنا الوطن الأحوازي جزءاً من الوطن العربي الكبير، إلا أن القوى الوطنية الأحوازية، سابقاً، وأننا وراهناً حاولنا بذل كل المساعي المختلفة لكي تتبوأ هذه القضية العربية في جدول أعمال الإهتمام العربي الرسمي، وكان البعض من مسؤلي جامعة الدول العربية، يتكيء على فكرة إنعدام أية جهة عربية رسمية تقبل أن تطرح القضية الوطنية الاحوازية على جدول أعمال جامعة الدول العربية [!]، مثلما حدث الأمر أواسط الستينات من القرن المنصرم إبان مرحلة المد القومي العربي وسيادة الرؤية السياسية الناصرية على العمل الرسمي العربي حينما أقدم الزعيم العربي الراحل جمال عبدالناصر على جدول أعمال الجامعة العربية رسمياً في تدريس القضية الأحوازية في المناهج الدراسية في بعض الدول العربية أنذاك.

 

ولعل تجليات المواقف السياسية البرلمانية والشعبية والتنظيمات الحزبية والقومية تسهل عمل الجامعة العربية ومناصري الموقف الأحوازي لتبوأ مركزها المطلوب، خاصة بعد بروز المواقف البرلمانية الجريئة والتي تحدث للمرّة الأولى لبعض الشخصيات العربية في البحرين قبل أسابيع، ولبعض الشخصيات العربية السعودية والخليجية مؤخراً.

 

اليوم تتبخر تلك الحجج السياسية والذرائع العملية جرّاء العدوان الإرهابي الإيراني على الأمة العربية، وهو الأمر الذي إستفز بعض أقطارها للتلويح بالرؤية السياسية التي أطلقتها عناصر ومنظمات شعبية عربية بضرورة إبراز القضية الوطنية الاحوازية بإعتبارها النقيض العربي الإستراتيجي للرؤية الاحتلالية الفارسية الصفوية الارهابية.

 

انما هو مطروح اليوم على بعض الدول العربية كالمملكة العربية السعودية والبحرين والسودان والامارات هو الإقدام على إتخاذ خطوة ريادية تبلور هذا المعطى التاريخي القديم الجديد، وطرحه رسمياً على أشغال الممثلية الوطنية الأحوازية لموقعها في جامعة الدول العربية كي يصبح للمنطق والعمل سيرورتهما الملائمة للتطورات العربية الراهنة، فليس قضية الاحواز العربية مجرد إسم ورسم، بل هي المحتوى الأساسي لعصب الإقتصاد الايراني الذي يعتمد عليها بما يوازي 89%.

 

فهل تستجيب القوى الرسمية العربية لهذا الاجراء العربي والاخلاقي والديني المطلوب وجعله أمراً مفروضاً على الجميع ؟

http://arabistan.org/articledetails.aspx…

 

04 – 01 – 2016


 

 

مخططات وجرائم اخري من النظام الايراني لتغيير النسيج…

وفقاً للمصادر الموجودة تخطط مافيا شركة قصب السكر والحكومة المركزية الايرانية لجرائم اخرى بحق الشعب الاحوازي حيث تسعى…

أقرا المزيد

عن جد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! من انا!؟

و كتب رضا خان فيما بعد في مذكراته ( سفرنامه خوزستان) مايلي: لسنوات عديدة، لم تتمكن الحكومة المركزية من…

أقرا المزيد

مقتدى الصدر في السعودية والإمارات .. زيارة قلبت…

  حملت الزيارة التي قام بها الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات…

أقرا المزيد

الكيان الفارسي المحتل وسلب حقوق المرأة الأحوازية بقلم:…

  لا يختلف في الاحواز وضع المرأة عن وضع الرجل، المجتمع بكل أفراده ومن كل الجوانب واقع تحت…

أقرا المزيد