كلنا فداء الوطـن بقلم: ابو عماد الاحوازي

كتبه : المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

نشرت فى : 8844 مقالات

 

كلنا يا صاحبي على الدرب، كلنا شهداء من أجل الوطن نعم نموت.. نموت.. ويحيا الوطن.

نعم لا يوجد احوازي أصيل شرب من ماء کارون إلا والوطنية وحب البلاد يجري في عروقه مجرى الدم.

ما يحدث الآن على أرض العروبه، الأرض الأحوازية الطاهرة، والاعتداء الأثيم اللا أخلاقي من «شياطين الإنس» من المحتلين الذين تدربوا تماما على القتل الأعمى بقلوبهم العمياء وما دار في ألاحواز الحبيبة، التي تخطت أرضها بالدماء الزكية، وكل حبة تراب تلعن من ارتكب في حقهم جريمة تلعنهم الأرض والسماء، لأنهم – وهم حتى تاريخهم – مجهولو الهوية الا أن فعلتهم الشنعاء تكشف بشاعة ما ارتكبوه ونزفت قلوب الشهداء دما على أرض حضارة عیلام وكل حبة تراب تصرخ في ذلك الوطن الكبير الذي يسمونه «الحياة».

لقد خصبت الأرض الطيبة بدماء الشهداء، منهم من كان سيزف على عروسه هكذا قالت أمه، وهى تصرخ يا ولداه.. لقد زفته الملائكة وأوصلته الى الجنة، جنة عرضها الأرض والسماوات عند ربهم خالق الكون كله أرضاً وسماء «عند ربهم يرزقون».

 

في الأحواز الحبيبة وقد ترك الأثر الدامي، ودماء الشهداء تنادينا وعلى لسان كل شهيد:

فيما مقاطئتکم هذا تصویتي/ أنتم أحق بتأبين الورى دوني

نعم يا كل شهيد لقد انتهى ذلك المنظر المأساوي وكنا نكتفي بالبكاء وسفك الدموع على دماء شهدائنا الأبرار، ولكن نرى الآن أن ذلك لا يكفي، وانما لابد من اتخاذ اجراء سريع الخطى ونقف ضد المحتل، أن ينضم الشعب ككتائب كتائب يداً في يد مع الشعب والمنظمات وأن يكون ايجابية في التخطيط لغضب جماعي مع كل جماعة وأن نعلن منذ الآن «ثورة المقاطعة» وأن نعد الجموع ليوم الاستنفار في مواجهة المحتل الأسود أياً كان موضعه.

«كتائب المقاطعة»، وأن يكون الغضب وسيلة ايجابية في تنظيم «المقاطعة الشعبية» تحت نظام مدروس ونقف وقفة عملاقة – جنبا الى جنب – مع الشعب  والمنظمات، ولابد من  تنظيم ذلك، ليس غداً ولكن الآن، ونترجم عبارات الثأر للشهداء من أجل أم الصابرين: الأحواز الحبيبة:

بروحي أحواز أفديك/ على مر الزمن وإن دهاك

فأنت النور به اهتدينا/ ونحن الأسد أن خطب عراك

لابد أن نترجم الغضب النبيل الى عمل جماعي ثائر فداء للوطن وثأراً لكل شهيد روى بدمه الطاهر أرض هذا الوطن.. وكما قلنا الآن وليس غداً ونحقق قول الحكيم:

إن كنت مقتولاً/ فكن خير قاتل

وإلا أدركني/ ولما أمزق

وإلى الموت سيروا مواكباً مواكباً عراة الصدور وإلي الموت – فدى الوطن – بقلب جسور وكلنا شهداء شهداء فداء الوطن..

ونموت نموت وتحيا الأحواز

 

صوت النخلة

 

 

 

مخططات وجرائم اخري من النظام الايراني لتغيير النسيج…

وفقاً للمصادر الموجودة تخطط مافيا شركة قصب السكر والحكومة المركزية الايرانية لجرائم اخرى بحق الشعب الاحوازي حيث تسعى…

أقرا المزيد

عن جد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! من انا!؟

و كتب رضا خان فيما بعد في مذكراته ( سفرنامه خوزستان) مايلي: لسنوات عديدة، لم تتمكن الحكومة المركزية من…

أقرا المزيد

مقتدى الصدر في السعودية والإمارات .. زيارة قلبت…

  حملت الزيارة التي قام بها الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات…

أقرا المزيد

الكيان الفارسي المحتل وسلب حقوق المرأة الأحوازية بقلم:…

  لا يختلف في الاحواز وضع المرأة عن وضع الرجل، المجتمع بكل أفراده ومن كل الجوانب واقع تحت…

أقرا المزيد