بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

فريق تحرير ١آخر تحديث : الأحد 31 ديسمبر 2017 - 6:19 مساءً
بيان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

بسم الله الرحمن الرحيم

انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (41) التوبة

31122017/M3

يا ابناء شعبنا العربي الأحوازي

يا أبناء الشعوب غير الفارسية

أيها الأحرار في العالم

لقد استمر المحتل الفارسي طوال العقود الماضية بمسلسل الاضطهاد والقمع والعنف الممنهج الممارس بحق شعبنا العربي الأحوازي وكافة الشعوب غير الفارسية الرازحة تحت نير احتلاله البغيض، وقد أثبت هذا المحتل أنه قد تجرّد من كافّة القيم والأخلاق الإنسانية بعنجهيته وعنصريته تجاه الشعوب التي تسعى لاستعادة سيادتها على أرضيها السليبة.

إلّا أن شعبنا الأحوازي الصامد أكّد أن هذه الانتهاكات المستمرة لم ولن تثني عزيمته في مواصلة كفاحه من أجل تحرير أرضه وخير دليل على ذلك هو الحراك الشعبي الذي عمّ المدن والقرى الأحوازية منذ أواخر شهر نوفمبر 2017 حين انتفض شعبنا ضد سياسات المحتل الهادفة إلى سلب الأراضي العربية في منطقة الدجة الجليزي. وإن رقعة هذه الانتفاضة الباسلة بدأت تتسع اليوم حتى عمّت كافة أقاليم الشعوب غير الفارسية، حيث خرجت جماهير الشعوب المُحتلة في مظاهرات عارمة تهتف بإسقاط النظام وزوال الاحتلال الفارسي الغاشم. وإن هذا الحراك الجماهيري يأتي في سياق نضال هذه الشعوب التي تصارع بأكفٍ عارية أعتى الاحتلالات التي عرفتها البشرية.

يا أبناء شعبنا الباسل

في خضمّ هذه الأحداث الحسّاسة يسعى المتآمرون على القضية الأحوازية إلى اختزال كفاح شعبنا من أجل تحرير أرضه في إطار ضيق يتمثل بـ “مطالبات بإسقاط نظام الملالي” أو “مطالبات بحقوق اجتماعية وقومية”، لذا يتوجب على أبناء شعبنا الصامد التحلّي بمستوى عالٍ من الوعي الوطني للتصدي لهذه المخططات الخبيثة التي تسعى لمصادرة نضال شعبنا وانتفاضته الباسلة. لذا أصبح الحفاظ على الطابع العربي لهذا الحراك الشعبي والاستمرار بالهتافات العربية المنددة بالاحتلال ضرورة ملحّة كي لا تذهب تضحيات شعبنا الجسام في مهبّ الريح.

كما يتوجّب على أبناء شعبنا الأشاوس التكاتف ورصّ الصفوف وتنظيم الشارع الأحوازي المنتفض عبر تشكيل لجان شعبية لإدارة الحراك في الداخل ومواكبة وتيرة الأحداث المتسارعة كي لا تعود هذه المتغيرات الخطيرة بضرر على قضيتنا العادلة.

يا أبناء الشعوب غير الفارسية

لقد تكاتفت شعوبنا طوال العقود الماضية في كفاحها ضد دولة مارقة تحاول إطالة أمد احتلالها بالحديد والنار. وإن الأوضاع الراهنة تلحّ علينا بزيادة نسبة التنسيق والعمل المشترك لتنظيم الحراك الشعبي الذي عمّ أقاليمنا في الأيام القليلة الماضية. كما يتوجّب علينا التأكيد على أن هذه الانتفاضة العارمة لشعوبنا تهدف لإنهاء الاحتلال الفارسي الغاشم وليس لإسقاط هذا النظام الفاشي فقط كي لا يصادر نظام فارسي جديد ثورة شعوبنا الصامدة.

ويتوجه المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية بتحية إكبار وإجلال إلى شعبنا الأحوازي الأبي المرابط في الوطن الثائر ويحثّ أبناء شعبنا الغيارى على الاستمرار بالمظاهرات الشعبية والتأكيد على مطالبه بتحرير أرضه واستعادة سيادته الشرعية إذ أن النصر أصبح قاب قوسين أو أدنى.

عاش شعبنا العربي الأحوازي الصامد

عاشت أمتنا العربية المجيدة

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

والخزي والعار للاحتلال الفارسية وعملائه من الخونة والمرتزقة

المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

31/12/2017

رابط مختصر
2017-12-31 2017-12-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية - جدش الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق تحرير ١