الشأن العربي والدولي

ايران تخسر اوراقها واحده تلو الاخرى

بعد الاحداث الاخيرة في البصرة وانتفاضة أهالي بصرة ضد الحكومة العراقية التي تقاد من طهران ،اضرم المتظاهرون النار بالقنصلية الايرانية في البصرة بعد تورط المليشيات التابعة لإيران في قتل المتظاهرين و قمعهم.

تضامن كذلك اهالي النجف مع اهالي البصرة وخروج مظاهرات مندده للمليشيات الايرانية وبات الشعب العراقي يحمل الكراهية للشعب الايراني.

توعد الشعب العراقي الابي الايرانيين في حال دخولهم للعراق في شهر محرم الذي يتوافد الية ملايين من الايرانيين وهكذا سقطت ايران في العراق من خلال مناهضة الشعب لأعمال الارهابية التي تقوم بها الحكومة الايرانية من خلال ميليشياتها الارهابية والايام القادمة تحمل الكثير من المفاجئات التي تسقط هيمنة ايران على الحكومة في العراق.

ايران في الوضع الراهن اضعف من اي وقت مضى فمن ناحية العقوبات الاقتصادية التي انهكت الحكومة في طهران و ارتفاع الاسعار الذي اهلك الشعب وخرج للشوارع منددا بسياسة الحكومة و وصل الامر المطالبة بأسقاط النظام في طهران و من ناحية اخرى اكتسب الايرانيون كره الشعوب العربية.

الايام القادمة ستكون صعبة على الايرانيين بعد ما اكتسبوا كره الشعوب المجاورة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button